إصابة عدد من المتظاهرين في الناصرية بمواجهات مع قوات الأمن العراقي

رغم الانتقاداتِ الأمميةِ والدعواتِ المتكرِّرة لتجنبِ العنفِ ضدَّ المتظاهرِينَ، إلا أنّ القواتِ الأمنية العراقية اشتبكت مجدداً مع المتظاهرين في محافظةِ ذي قار، ما أسفرَ عن إصابةِ عددٍ منهم.

 

واستخدمت قواتُ الأمنِ الغازَ المسيِّل للدموعِ ضدَّ المتظاهرِينَ في تقاطعِ البهو وسطَ مدينةِ الناصرية ما أدّى لإصابةِ عددٍ منهم بحالاتِ اختناقٍ، فيما حافظ المعتصمون على تواجدهم بساحة الحبوبي وسط الناصرية، بالتزامن مع قطع عددٍ من الطرقِ والجسور في ذي قار.

وفي محافظة البصرة هاجمت قواتُ الصدمةِ ساحةَ الاعتصامِ في المدينةِ وأزالت خياماً وأحرقت أخرى، فضلاً عن اعتقال عشراتِ المتظاهرين.

أما في العاصمة بغدادَ فقد شهدت ساحةُ التحريرِ توافدَ أعدادٍ كبيرةٍ من المتظاهرين قادمين من بغدادَ ومحافظاتٍ أخرى ونصبَ خيامِ اعتصامٍ جديدة، وسطَ انتشارٍ أمنيٍّ مكثّف في محيطِ الساحةِ وجسرِ “محمد القاسم”.

ومن المرتقب أن تشهدَ بغدادَ والمحافظاتِ الجنوبية خلالَ الساعاتِ القادمةِ احتجاجاتٍ واسعة، من المتوقع أن يشاركَ فيها طلبةُ الجامعاتِ والمعاهدِ والثانويات، تلبيةً لدعواتٍ أطلقها ناشطون على وسائلِ التواصلِ الاجتماعيِّ، رداً على اقتحامِ الساحاتِ وفضِّ الاعتصاماتِ من قبلِ قواتِ الأمنِ بالقوّة، ما أسفرّ عن سقوطِ عددٍ من القتلى وعشراتِ الجرحى.

وعلى خلفيةِ الأحداثِ الأخيرةِ التي شهدتها المحافظات الجنوبية، قرَّر مجلسُ الأمنِ العراقيِّ نقلَ ملفِّ ستِّ محافظاتٍ من الجيشِ إلى الشرطةِ المحليّة، هي واسط وميسان وبابل والديوانية والمثنى والنجف.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort