إصابة سبعة متظاهرين بحالات اختناق وسط بغداد

مع استمرار عجز السلطات العراقية عن إيجاد حلٍ حقيقي للمشاكل السياسية والاقتصادية في البلاد، يواصل المحتجون في بغداد ومدن الجنوب تظاهراتهم المطالبة بالقضاء على الفساد وإجراء تغيير سياسي جذري.

مصادر محلية أكدت تجدد الصدامات قرب نفق التحرير من جهة الخلاني وسط العاصمة بغداد، واستخدم عناصر مكافحة الشغب قنابل المولتوف وبنادق الصيد، والقنابل المسيلة للدموع، في حين أغلق متظاهرون ساحة التحرير من جهتي شارع الرشيد وأبو نواس.

ووفقاً لمصادر طبية، أصيب سبعة متظاهرين بحالات اختناق نتيجة إطلاق القوى الأمنية لقنابل الغاز المسيل للدموع وسط العاصمة.

آلاف الطلاب يخرجون في بغداد وكربلاء تأكيداً لاستمرارهم في الاعتصام
وشهدت العاصمة العراقية بغداد، خروج مظاهرة طلابية حاشدة، جددت رفضها لتكليف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة، ووصل الآلاف من الطلاب والأهالي للتأكيد على استمرارهم في الاعتصام، وبقائهم في الساحات دون تراجع.

كما احتشد المئات من الطلاب في مدينة كربلاء جنوبي البلاد، تنديداً بحرق خيم المتظاهرين في ساحة الوثبة، وارتفعت هتافات تنادي المرأة العراقية للمشاركة في التظاهرات.

متظاهرون يطالبون بترشيح ناشط بارز لرئاسة الحكومة

وفي حدث جديد, طالب متظاهرو كربلاء بتكليف الناشط البارز علاء الركابي الذي تحول إلى أحد أبرز وجوه الحركة الاحتجاجية مع قيادته للتظاهرات في مدينة الناصرية بتشكيل الحكومة الجديدة، بدلا من محمد توفيق علاوي الذي أعلن المحتجون رفضهم له.

وأطلق الركابي مؤخراً استفتاءً بين المتظاهرين في الجنوب وبغداد لمعرفة ما إذا كان يريدونه رئيساً للوزراء، مبدياً استعداده لتولي المنصب.

قد يعجبك ايضا