إصابة المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد بفيروس كورونا

أعلنت وسائل إعلام جزائرية محلية إصابة المناضلة الجزائرية” جميلة بوحيرد”، بفيروس كورونا، ودخولها إلى مستشفى “مصطفى باشا” الجامعي بالعاصمة الجزائر.

وأكدت المصادر نقلا عن أفراد عائلتها استقرار حالتها الصحية نسبياً، مشيرةً إلى أن الأجهزة الطبية وضعتها تحت المراقبة الدقيقة.

وكانت جميلة بوحيرد من بين الحاضرات بشكل مفاجئ في المظاهرات الشعبية التي خرجت أوائل 2019 لإسقاط نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وكانت جميلة بوحيرد شاركت في الثورة الجزائرية ضد الفرنسيين عام1954، وانضمت إلى صفوف “جيش التحرير الوطني” بالعاصمة الجزائرية وهي في الـ20 من عمرها، والتحقت بعدها في صفوف الفدائيين.

قد يعجبك ايضا