إصابة أحد عشر محتجاً في بغداد باشتباكات مع القوات الأمنية

متغيرات كثيرة تحدث على الساحة العراقية، ولكن الثابت الوحيد هو إصرار المحتجين على الخروج بشكل شبه يومي إلى ساحات التظاهر، رغم ما يتعرضون له من عنف واعتقالات من قبل القوات الأمنية.

مصادر طبية أعلنت إصابة سبعة محتجين بحالات اختناق جراء استخدام قوات الأمن لقنابل الغاز المسيل للدموع، وجرحِ أربعةٍ آخرين نتيجة استخدامهم بنادق الصيد لتفريق المحتجين وإبعادهم عن ساحة الخلاني باتجاه ساحة التحرير.

وفي كربلاء جنوب بغداد خرج الأهالي، بمسيرة مؤيدة للتظاهرات ولمطالب المحتجين، كما شهدت المدينة توافد أعداد كبيرة من المتظاهرين والطلبة إلى ساحة الاعتصام مرددين هتافات ضد الوجود الإيراني والأمريكي في البلاد.

بعثة الأمم المتحدة تحذر السلطات من الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين
وجاءت اشتباكات الاثنين بالتزامن مع تحذير أطلقته بعثة الأمم المتحدة في العراق “يونامي” حيث أعلنت عن تلقيها بلاغات موثوقة عن استهداف متظاهرين سلميين ببنادق الصيد على الطريق الرابط بين ساحتي التحرير والخلاني ببغداد خلال الأيام الثلاثة الماضية، ما أدى لجرح خمسين شخصاً على الأقل.

من جانبها أدانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت استخدام بنادق الصيد ضد المتظاهرين السلميين في بغداد وحثت الحكومة على حمايتهم.

كما اعتبرت بلاسخارت أن الاستخدام المفرط للقوة والجماعات المسلحة الغامضة يبعثان على القلق، داعية السلطات العراقية لوقف استخدام القوة ومحاسبة المسؤولين عن ذلك.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort