إصابات بقصف صاروخي على قاعدة بلد الجوية في صلاح الدين

 

يبدو أنَّ مسلسل استهداف المصالح الأمريكية في العراق في تصاعدٍ فبعد أيّامٍ من استهداف قاعدةٍ عسكريةٍ أمريكيّة في مطار أربيل تعرَّضت قاعدةٌ جويةٌ أخرى شمالي بغداد تستضيف متعاقدين أميركيين لقصفٍ صاروخي.
القصف الصاروخي الذي استهدف قاعد بلد الجوية بمحافظة صلاح الدين شمالي العاصمة العراقية بغداد أسفر عن إصابةِ موظفَينِ اثنينِ في القاعدة أحدهما عراقيٌّ والآخرُ متعاقدٌ مدنيٌّ مع قواتِ التحالفِ الدولي ضد تنظيمِ داعش الإرهابي.

مصادر أمنية قالت، إنَّ صاروخين استهدفا الجناح العسكري الأمريكي الخاص بشركة “سالي بورت” الأمريكية في قاعدة بلد الجوية التي تضم متعاقدين أمريكيين، فيما لم ينجح صاروخٌ ثالثٌ في إصابة هدفه، مشيرةً إلى أنّ الجيش العراقي ردَّ عبر إطلاق قذائفَ مدفعيةٍ باتجاه مصدر الصواريخ، على مسافة اثني عشر كيلومترا شرق القاعدة.

وتضمُّ القاعدةُ الواقعةُ على بُعدِ أربعةٍ وستينَ كم شمال بغداد، جنوداً لقواتِ التحالفِ الدولي، تقدِّمُ الدعمَ اللوجستي للجيشِ العراقي لمحاربةِ تنظيمِ داعش الإرهابي، وتوفّر شركة “سالي بورت غلوبال” الأمنية، ومقرها ولاية فيرجينيا الأمنَ لسرب طائرات “أف-16” المكوّن من أربعٍ وثلاثين طائرةً في القاعدة، في حين يقدِّم مقاولون من شركة “لوكهيد مارتن” الدعمَ الفنيَّ والصيانةَ للطائرات.

قد يعجبك ايضا