إشبيلية يستقبل بلد الوليد في الدوري الإسباني لكرة القدم

بعد عودته لسكة الانتصارات في اللاليغا بتغلبه على خيتافي في الجولة الماضية وبلوغه الدور الثاني من مسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم بفوزه السهل على لوسينا من الدرجة الثالثة بثلاثة أهداف دون مقابل، يستضيف إشبيلية على ملعبه نادي بلد الوليد لحساب المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني، ويخوض الفريق الأندلسي اللقاء وهو يملك تسعة عشر نقطة في رصيده جمعها من ستة انتصارات وتعادل وحيد مقابل أربعة هزائم، ويطمح أبناء المدرب جولين لوبيتيغي بتحقيق الفوز على بلد الوليد والاقتراب أكثر من فرق المقدمة رغم بعض الغيابات التي سيعاني منها الفريق بسبب الإصابة، يتقدمها الجناح الإسباني الطائر خيسوس نافاس والمهاجم المغربي منير الحدادي، إلا أن تشكيلة المدرب لوبيتيغي تضم عدداً من اللاعبين المهاريين القادرين على تعويض غياب زملائهم، كالهداف المغربي الآخر يوسف النصيري والأرجنتيني المتألق لوكاس أوكامبوس ومن خلفهم دينامو خط الوسط النجم الكرواتي المخضرم إيفان راكيتيش والذين سيكونون مطالبين بتحقيق الانتصار السابع للفريق في اللاليغا.
على الطرف المقابل يدخل بلد الوليد اللقاء بعد انتصاره الثمين على أوساسونا في الجولة السابقة، ليرفع أبناء المدرب سيرجيو رصيدهم لثلاثة عشر نقطة في المركز السابع عشرة، بفارق نقطتين فقط عن آخر مراكز الهبوط للدرجة الثانية والذي يحتله ليفانتي بإحدى عشرة نقطة، لذلك سيتعين على زملاء الهداف البرازيلي ماركوس أندري الخروج بنتيجة إيجابية من معقل مضيفهم أقلها التعادل للابتعاد أكثر عن مؤخرة الترتيب.
الجدير بالذكر أن آخر لقاء جمع بين الفريقين كان في إياب دوري الموسم الماضي بالمباراة التي انتهت حينها بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف

قد يعجبك ايضا