إسرائيل تمنع مسيحي غزة من المشاركة في احتفالات الأعياد بالأماكن المقدسة

عبر مسيحيون في قطاع غزة عن أملهم في إلغاء قرار إسرائيلي بمنعهم من زيارة المدن المقدسة مثل بيت لحم والقدس للاحتفال بعيد الميلاد المجيد هذا العام.
يأتي ذلك بعد أن فرضت السلطات الاسرائيلية قيوداً على مسيحي غزة تحرمهم من الحصول على تصاريح للمشاركة في احتفالات الاعياد المجيدة في كنيسة المهد وكنائس القدس المحتلة.
بينما زعم منسق أعمال الحكومة الاسرائيلية في المناطق الفلطسينية الجنرال كميل أبو ركن، أن قرار المنع جاء بسبب معارضة حصول المسيحيين على موافقة من قبل جهاز الأمن العام.

وقالت متحدثة باسم مكتب الاتصال العسكري الإسرائيلي مع الفلسطينيين إن المسيحيين في غزة يمكنهم الحصول على إذن بالسفر للخارج لكن لن يسمح لأي منهم بدخول إسرائيل والضفة الغربية المحتلة حيث توجد الكثير من المواقع المقدسة.
مسيحيو غزة يأملون إلغاء قرار إسرائيلي
لكن العديد من المسيحين يأملون في أن تتراجع إسرائيل عن قرارها،

تضع إسرائيل قيودا صارمة على التنقلات إلى خارج قطاع غزة الخاضع لسيطرة حركة حماس .
لكن قرار هذا العام يعد تغيرا عن النهج المعتاد، إذ سمحت إسرائيل العام الماضي لنحو 700 مسيحي من غزة بالسفر إلى القدس وبيت لحم والناصرة ومدن مقدسة أخرى تجتذب الآلاف من الزوار في كل موسم لعطلات عيد الميلاد.

وتبرر إسرائيل فرض القيود على تحركات سكان غزة وسفرهم للضفة الغربية، بإن الكثير منهم يبقون بصورة غير قانونية عند منحهم تصاريح قصيرة الأمد.

ويسكن في قطاع غزة نحو ألف مسيحي فقط، أغلبهم من الأرثوذكس، وسط سكان القطاع البالغ عددهم مليوني نسمة تقريبا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort