إسرائيل تعتزم اتخاذ إجراءات صارمة بحق “مثيري الشغب” في الضفة

في خطوة نادراً ما تقوم بها الحكومة الإسرائيلية المؤلفة من أحزاب قومية ودينية، أكدت تل أبيب عزمها اتخاذ إجراءات صارمة ضد من وصفتهم بمثيري الشغب في إشارة إلى الهجمات العنيفة التي شنتها مجموعات من المستوطنين الإسرائيليين على مدى أيام في قرى وبلدات فلسطينية.

التأكيدات الإسرائيلية جاءت عبر مكتب وزير الدفاع يوآف جالانت، وذلك بعد أن أجرى الأخير مكالمة هاتفية مع مسؤول كبير في منظمة التحرير الفلسطينية.

ووفقاً للمكتب فأن جالانت أبلغ المسؤول الفلسطيني حسين الشيخ أن العنف الذي تعرض له المدنيون الفلسطينيون خلال الآونة الأخيرة هو أمر خطير، مضيفاً أن إسرائيل ستطبق أقصى العقوبات في القانون على من وصفهم بمثيري الشغب.

الوزير الاسرائيلي شدد من جهة أخرى على أن قواته ستواصل العمل في ملاحقة المسلحين الفلسطينيين متى ما اقتضت الضرورة مبلغاً الشيخ أن التهدئة تعود بالفائدة على الجانبين.

نيويورك
مجلس الأمن الدولي يدعو الاسرائيليين والفلسطينيين إلى التهدئة
في غضون ذلك دعا مجلس الأمن الدولي الجانبان الاسرائيلي والفلسطيني للامتناع عن أية إجراءات إحادية الجانب من شأنها أن تؤدي الى مزيد من التوتر.

وخلال اجتماع المجلس قال نائب السفير الأمريكي في الأمم المتحدة روبرت وود إن واشنطن ستعمل مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية لوضع حد للتوتر ومحاولة تهيئة الظروف للعودة الى المفاوضات.

وكانت مجموعات من المستوطنين قد شنت هجمات عنيفة خلال الفترة الماضية على قرى وبلدات فلسطينية بعد أن تسبب هجوم لحركة حماس في مقتل أربعة مدنيين إسرائيليين بالقرب من مستوطنة بالضفة الغربية.

قد يعجبك ايضا