إسرائيل تعتدي على مصلي الأقصى وتغلق كافة أبواب المسجد

خطوة تصعيدية كبيرة للقوات الإسرائيلية ليست فقط بحق الفلسطينيين بل ربما تثير حفيظة المسلمين جميعاً، اذا أقدمت السلطات الإسرائيلية ظهر الثلاثاء على إغلاق جميع أبواب المسجد الأقصى.
مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف فراس الدبس، قال إن قوات إسرائيلية اعتدت على موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية بالضرب والدفع، كما اعتدت بالضرب أيضا على كافة المصلين من النسوة والأطفال، وأخلت بالقوة طلبة مدارس الأقصى الشرعية.
شهود من داخل مسجد الأقصى أفادوا أنهم سمعوا أصوات مفرقعات داخل المسجد، ثم شاهدوا ألسنة لهب ترتفع من داخل مركز شرطة إسرائيل في الأقصى، تزامن مع اقتحام القوات الإسرائيلية ساحات المسجد الأقصى، وذكرت مصادر إسرائيلية أنه تم إلقاء زجاجات حارقة “مولوتوف” على مركز الشرطة.
وعقب ذلك أغلقت القوات الإسرائيلية كافة أبواب المسجد الأقصى، ومنعت الدخول إليه عقب اندلاع حريق بمركز شرطة الاحتلال في ساحات المسجد.
وفي رد للرئاسة الفلسطينية أدانت التصعيد الإسرائيلي ووصفته بالخطير، محذرة من التداعيات الخطيرة التي يتسبب بها هذا التصعيد ضد المواطنين الفلسطينيين والمصلين داخل المسجد الأقصى، والاعتداء من قبل جنود الاحتلال على النساء داخل قبة الصخرة.
كما دعت الرئاسة المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل لمنع التصعيد في المسجد الاقصى نتيجة إمعان قوات الاحتلال في انتهاك حرمة المسجد واستفزاز مشاعر المسلمين، وذلك من خلال الاقتحامات وانتهاك حرمة الشعائر الدينية، التي كان آخرها قيام أحد جنود الاحتلال بدخول المسجد بحذائه، في اعتداء صارخ على قدسية المسجد وحرمته.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort