إسرائيل تطلق عملاً عسكرياً ضد حركة الجهاد والأخيرة تتوعد

أطلقت القوات الإسرائيلية اليوم الجمعة، عملاً عسكرياً ضد حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة بفلسطين،
وسط معلومات عن وقوع خسائر بشرية كبيرة في القطاع، بينهم قيادي بارز في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن قواتها تشن غارات جوية على قطاع غزة، وإنها استهدفت عدة أهداف عسكرية لحركة الجهاد الإسلامي.

وزارة الصحة الفلسطينية ذكرت أن الضربات الإسرائيلية تسببت بمقتل 8 أشخاص وإصابة أكثر من أربعين آخرين كحصيلة أولية.

من جانب آخر أكد مسؤول في حركة الجهاد أن قيادياً بارزاً في الحركة لقي حتفه جراء غارة إسرائيلية في غزة، فيما توعدت الحركة إسرائيل، وقالت إنه لن تكون هناك “خطوط حمراء” في رد فعلها على الغارات وإنها ستستهدف تل أبيب.

وحول سبب العملية الجديدة في غزة، قال بيان مشترك لرئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد ووزير الدفاع بيني غانتس، إن القوات الإسرائيلية شنت غارات على أهداف تابعة للجهاد الإسلامي في قطاع غزة، فيما يدور الحديث عن عملية تهدف إلى “إزالة تهديد ملموس على مواطني دولة إسرائيل ومنطقة غلاف غزة”.

ويأتي هذا التصعيد الإسرائيلي بعد أيام من التوتر على خلفية اعتقال قيادي فلسطيني بارز في حركة الجهاد، ليعلن على إثره الجناح العسكري للحركة، حالة الاستنفار ورفع الجاهزية القتالية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort