إسرائيل تستهدف محطة بث للاتصالات الخلوية في جنوب لبنان

في ظل القصف المتبادل المتواصل بين حزب الله والجيش الإسرائيلي، استهدفت إسرائيل الأحد محطة بث للاتصالات الخلوية في جنوب لبنان للمرة الأولى منذ اندلاع الحرب.

شركة “ألفا”، التي هي إحدى الشركتين المشغلتين لقطاع الاتصالات الخلوية في لبنان، أعلنت في بيان تعرّض محطة محيبيب الرئيسية في قضاء مرجعيون لتدمير جزئي نتيجة قصفٍ إسرائيلي، موضحةً أن الاستهداف أدى إلى تعطّل ست محطات مرتبطة بها، وانقطاع الخدمة عن كامل المناطق التي تتغذى منها.

قصف متبادل بين إسرائيل وحزب الله بجنوب البلاد

في السياق ذكرت وسائل إعلام لبنانية إن مدنيين اثنين نجوا من قصفٍ إسرائيلي استهدف سيارتهما في بلدة كفركلا المقابلة لمستوطنة المطلة الإسرائيلية، وذلك بعدما احتميا في أحد المنازل مع بدء القصف، قبل أن يعمل الصليب الأحمر اللبناني على إخراجهما من البلدة.

وسائل الإعلام أفادت بأن أطراف بلدتي رامية وعيتا الشعب تعرضت أيضاً لقصفٍ مدفعي إسرائيلي، بالإضافة إلى استهداف تلة حمامص وسهل مرجعيون، بالتزامن مع استهداف بلدة الطيبة وطلعة القليعة، كما طالت القذائف الإسرائيلية مناطق في حولا وميس الجبل وأطراف بلدة كفرشوبا وشبعا، وبلدتي مارون الراس وعيترون، ومنطقة اللبونة وأطراف طير حرفا والجبين والضهيرة.

بدوره أعلن حزب الله، في بيانات متعاقبة عن استهدافه يوم الأحد خمسة عشر موقعاً إسرائيلياً بأسلحةٍ متنوّعة، مشيراً إلى أنه استهدف ثكنة يفتاح وموقع المالكية، كما استهدف عناصره موقع العباد بالصواريخ الموجّهة، بالإضافة إلى قصف تجمعٍ لأفرادٍ وآلياتٍ إسرائيلية قرب موقع المطلة إلى جانب استهداف موقع جل العلام ومحيطه، وموقع حانيتا.

قد يعجبك ايضا