إسرائيل تستبدل البوابة الإلكترونية بكاميرات ذكية

أفاد بيانٌ لمجلس الوزراء الإسرائيلي فجر اليوم، “أن إسرائيل قرّرت إزالة أجهزة الكشف عن المعادن التي وضعتها عند مدخل الحرم القدسي في مدينة القدس القديمة يوم الثلاثاء، واستخدام وسائل مراقبة ذكية أقلّ لفتاً للانتباه.”

وتضمّن بيانٌ لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أن الحكومة المصغرة وافقت على “توصية كل الأجهزة الأمنية باستبدال إجراءات التفتيش بواسطة أجهزة كشف المعادن بإجراءات أمنية تستند إلى تكنولوجيات متطورة ووسائل أخرى”.

وعقد مجلس أمن الأمم المتحدة جلسةً مغلقة لمناقشة الأزمة أمس الاثنين، والتي قال فيها المبعوث الأممي لمنطقة الشرق الأوسط: “من المهم للغاية التوصّل إلى حلٍّ للأزمة الراهنة قبل الجمعة المقبلة”.

وفي سياقٍ منفصل: أفادت مديرية الأمن العام الأردنية في بيانٍ، أنه على إثر خلافٍ بين الشاب الأردني والدبلوماسي الإسرائيلي قام الشاب بـ “التهجّم على الدبلوماسي الإسرائيلي مما تسبب له بجروح، فقام الإسرائيلي بإطلاق عياراتٍ نارية باتجاه ذلك الشخص حيث أصابه وأصاب مالك المبنى السكني، مما أدّى لوفاتهما لاحقاً”.

وبدوره أعلن مصدرٌ حكومي أردني، اليوم الثلاثاء، أن عمّان سمحت للدبلوماسي الإسرائيلي، الذي قتل، الأحد، أردنييَن اثنين، بالمغادرة إلى إسرائيل بعد استجوابه والتوصّل مع حكومته إلى “تفاهماتٍ حول الأقصى”.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أن الدبلوماسي عاد إلى إسرائيل في ساعةٍ متأخّرة من مساء الاثنين.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort