إسرائيل.. المصادقة على حل الكنيست لإجراء انتخابات مطلع نوفمبر

في خطوةٍ تفتحُ الطريق لإجراءِ انتخاباتٍ مبكرة جديدة، صادقَ النواب الإسرائيليون على حلِّ الكنيست وذلك بعد انهيارِ الائتلاف الحاكم بقيادة نفتالي بينيت، لتكون خامسَ انتخاباتٍ تجريها إسرائيل في أقل من أربع سنوات.

وصوَّت اثنان وتسعونَ نائباً لصالح مشروعِ قانونِ حلّ الكنيست، وذلك بعد تأجيلِ التصويتِ بالقراءتين الثانية والثالثة مرتين خلال الأسبوع الجاري، بسببِ خلافاتٍ بين نوابِ الحكومة والمعارضة.

وعلى إثرِ ذلك، سيترك نفتالي بينيت منصبَ رئيس الوزراء، ليحلَّ محله شريكُه في الائتلافِ الحاكم وزيرُ الخارجية يائير لابيد، في رئاسة الحكومة.

وكان بينيت ولابيد قد شكَّلا في حزيران/يونيو من العام الماضي، ائتلافاً مثيراً للجدل جمع ثمانية أحزاب (من اليمين واليسار والوسط) بينها للمرةِ الأولى حزبٌ عربي، من أجل الإطاحة بحكمٍ بنيامين نتانياهو الذي استمر اثني عشرَ عاماً متتالياً.

لكن بعد عام واجهت الحكومةُ انتكاساتٍ عدة ما دفع نفتالي بينيت للتوجّه نحو حلِّ البرلمان سريعاً، وقال إنَّ الائتلافَ لم يعد قابلاً للاستمرار.

وتُظهر استطلاعاتُ الرأي أنَّ حزب الليكود هو أقوى حزب سياسيّ، لكنها لا تُظهر فائزاً بأغلبيّةٍ واضحة في الانتخابات، مما يترك إسرائيل في مواجهةِ حالةٍ من الغموض السياسي قد تستمرُّ شهوراً، مع تصاعد المشكلاتِ الاقتصادية وقضايا الأمن في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort