إسرائيل.. الحكومة تبدي قلقها من رفع العقوبات عن إيران

بينما تستعدُّ إيرانُ والقوى العالميةُ الكبرى لاستئنافِ مفاوضاتِ فيينا، والتي لا يُتوقَّعُ أن تُحدِثَ انفراجةً كبيرة، تُحذِّرُ إسرائيلُ مِن رفعِ العقوباتِ الدوليَّةِ المفروضةِ على طهران.

رئيسُ الوزراءِ الإسرائيليّ نفتالي بينيت عبَّرَ عن قلقِ بلادِه العميق، من أنْ ترفعَ القوى العالميَّةُ العقوباتِ عن إيرانَ مقابل فرضِ قيودٍ وصفَها بغيرِ الكافية على برنامجِها النوويّ الذي يُحتمَلُ أنّه يحتوي على قدراتِ صنعِ قنابل.

وعارضتْ إسرائيلُ، التي لا تشاركُ في المحادثاتِ، الاتفاقَ الأصليَّ والذي يتضمَّنُ رفعَ العقوباتِ عن إيران وقالتْ إنّه محدودُ النطاقِ والمدَّةِ ويسمحُ بتدفُّقِ ملياراتِ الدولاراتِ على إيران. وهدَّدت إسرائيل بالقيامِ بعملٍ عسكريٍّ ضدَّ إيران إذا لم تُفلحِ المساعي الدبلوماسيّةُ في منعِها من امتلاكِ أسلحةٍ نووية.

في السياقِ ذَكرتْ وكالةٌ إيرانيّةٌ شبهُ رسمية، أنَّ فريقَ التفاوضِ الإيرانيّ بقيادة علي باقري كني عقدَ اجتماعاتٍ ثنائيّةً وثلاثيّةً في فيينا مع رؤساءِ فريقَي التفاوض الروسي والصيني وكذلك منسّقِ الاتحادِ الأوروبي إنريكي مورا عشيَّةَ استئنافِ المحادثاتِ المُقرَّرةِ يومَ الإثنين.

ومع تزايدِ الخلافاتِ بينَ طهران والوكالة الدولية للطاقةِ الذرية تُصرُّ إيرانُ على إسقاطِ جميعِ العقوباتِ التي فرضتها الولاياتُ المتحدةُ والاتحادُ الأوروبيُّ منذ عام ألفين وسبعة عشر بما فيها العقوباتُ التي ترتبطُ ببرنامجها النّووي، وهي مطالبُ تراها واشنطن وبروكسل بأنَّها غيرُ واقعية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort