إسرائيل.. الجيش يرفع حالة التأهب مع اقتراب الذكرى الأولى لاغتيال سليماني

مع اقتراب الذكرى الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني بغارة جوية أمريكية في العراق، تتصاعدُ حِدَّةُ التوتّر بين الولايات المتحدة وإسرائيل من جهة والنظام الإيراني من جهة أخرى، وسطَ حالةٍ من التأهب العسكري ومخاوف من هجمات انتقامية قد تقدم عليها إيران.

وسائلُ إعلام إسرائيلية، أفادتْ أنَّ الجيشَ الإسرائيلي رفعَ حالةَ التأهب وأجرى تدريباً على تجنيد قوات الاحتياط، وسطَ تكهُّناتٍ باحتمالية إقدام النظام الإيراني على توجيه ضربةٍ للمصالح الأمريكية والإسرائيلية انطلاقاً من الأراضي السورية أو اللبنانية.

يأتي هذا في وقت، تتصاعدُ حِدَّةُ التوتر بالخليج، حيثُ تسرَّبتْ أنباءٌ عن استعداد الولايات المتحدة لتوجيه ضربة ضدَّ إيران، وإرسالِها أسلحةً ومدمِّراتٍ للمِنْطَقة، بينها غوَّاصةٌ مزوَّدةٌ بأكثر من مئة وخمسين صاروخاً من طراز “توماهوك”.

 

 

إيران
الخارجية تحذر من أي هجوم أمريكي على مصالحها بالخليج

إلى ذلك، حذَّرتْ خارجية النظام الإيراني، من أنها ستردُّ على أي هجوم قد تشنُّه الولاياتُ المتحدة أو إسرائيلُ على مصالحها بالخليج.

وقال المتحدث باسم خارجية النظام الإيراني سعيد خطيب زاده، إن بلادَهُ ستدافعُ عن نفسها ومصالحها ضدَّ أي هجوم، محذراً واشنطن وتل أبيب من تجاوز ما أسماه بالخطوط الحمر بالنَّسَبَةِ إلى إيران.

تصريحاتٌ تأتي غداةَ إعلان وسائل إعلام إسرائيلية، أنَّ غوَّاصةً عسكريَّةً إسرائيلية عبرتْ قناةَ السويس في طريقها للخليج، وبعد أسبوع على إعلان البحرية الأمريكية، أن غوَّاصةً نوويَّةً أبحرتْ في مضيق هرمز.

قد يعجبك ايضا