إسرائيل.. اجتماع افتراضي مرتقب مع مسؤولين أمريكيين لبحث الملف الإيراني

بعد الحادثِ الأخيرِ الذي شهدتْهُ منشأة “نطنز” النوويّة الإيرانيّة، كشفَ موقعُ ” أكسوس” الأمريكي، عن نيةِ كلٍّ من الولايات المتحدة وإسرائيل عقدَ اجتماعٍ افتراضيٍّ لبحث تطوّرات الملفِّ النوويّ الإيرانيّ وسط ترجيحاتٍ إسرائيليّةٍ بردِّ النظامِ الإيرانيّ على الهجماتِ التي تعرَّض لها.

الاجتماع وبحسب الموقع، سيُعقد بإشراف مستشار الأمن القومي الأمريكي “جيك سوليفان” ونظيره الإسرائيلي “مئير بن شبات”، بالإضافة إلى مشاركةِ مسؤولِينَ في أجهزةِ الاستخباراتِ الأمريكيّةِ والإسرائيليّة من البلدَين.

المباحثات المرتقبة بين الجانبين وبحسب مصادرَ إسرائيلية للموقع الأمريكي، ستتضمن نشاطاتِ النظام الإيرانيّ في كلٍّ من سوريا ولبنان والعراق واليمن، إضافةً إلى الهجمات الأخيرة على السفن الإيرانية والإسرائيلية في البحر الأحمر والخليج، والبنود المتوقع مناقشتها في محادثات فيينا غير المباشرة، الهادفة لإحياء الاتفاق النووي الإيرانيّ.

ويأتي الاجتماع، بعد يومَين من انفجارٍ شهدته منشأة “نطنز” النووية في إيران، والذي أشارت تقارير إلى ضلوع إسرائيل فيه. وقبل يومٍ من المحادثات المتوقعة في فيينا لبحث الالتزام بالاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وفي اذار/ مارس المنصرم عُقِدَت محادثاتٌ بين إسرائيلَ والولاياتِ المتحدةِ لبحث البرنامج النووي الإيراني، خَلُصَت إلى التعاون المستمر والاتفاق على سياسة عدم المفاجأة بين الدولتين.

قد يعجبك ايضا