إستونيا تطرد دبلوماسيين روسيين دون توضيح الأسباب

أعلنت وزارة الخارجية في إستونيا، مساء الجمعة، أنها طردت اثنين من “الدبلوماسيين الروس” دون توضيح الأسباب، والخارجية الروسية وصفت قرار الطرد بأنه “استفزازي وتعسّفي سيزيد تعقيد العلاقات الثنائية” بين البلدين.

حيث ذكر موقع إخباري محلّي “بأن الدبلوماسيين هما “ديمتري كازينوف وأندري سوغاييف” القنصلان العامّان في نارفا، وأنهما كانا ملحقين بقنصلية موسكو في بلدة نارفا.

وقالت المتحدّثة باسم الوزارة الروسية ساندرا كاميلوفا “أن إستونيا طردت اثنين من الدبلوماسيين الروس، ولن ندلي بأيّ تعليق بهذا الخصوص”.

هذا ولم تُشر وزارة الخارجية الإستونية إلى تفاصيل أخرى، وأوضح مسؤول بوزارة الخارجية الروسية، “أن طرد الدبلوماسيين لن يمر دون رد”.

ويشار إلى أن توتّر العلاقات بين البلدين، منذ استقلال إستونيا عام 1991 “الجمهورية السوفيتية السابقة” وانضمامها إلى الاتّحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي عام 2004. وتفاقم هذا التوتّر بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort