إستشهاد وإصابة نحو خمسة عشر مدنياً في قصف للنظام السوري على ريف إدلب

لا يزال التصعيد العسكري هو سيد الموقف ضمن المنطقة العازلة شمال غربي سوريا، ولا يكاد يوم يمر دون ان يكون هناك ضحايا في صفوف المدنيين.

خمسة عشر مدنياً استشهدوا واصيبوا جراء ضربات جوية من قبل طائرات النظام والروس على مناطق في ريف ادلب، وفق ما أعلنه المرصد السوري لحقوق الانسان.

المرصد السوري أكد بأن طائرات النظام السوري نفذ غارات جوية على محيط نقطة المراقبة التركية في منطقة الصرمان بريف معرة النعمان الشرقي، إذ استهدفت الغارات منطقة تقع على نحو 300 متر من النقطة التركية.

وشن الطيران السوري والروسي غارات عنيفة على المنطقة العازلة، حيث تركّز القصف على الريف الجنوبي الشرقي من ريف إدلب، كما تعرضت كل من معرشورين وتلمنس والدير الشرقي وجرجناز والهلبة لنحو 29 غارة في ريف إدلب الجنوبي.

تجدد الاشتباكات بين النظام والفصائل في جبل الأكراد بريف اللاذقية

وعلى صعيد متصل تستمر المعارك والاشتباكات العنيفة بين الفصائل المسلحة من جهة وقوات النظام من جهة اخرى، على محاور تلال كبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

وافاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ان الاشتباكات الدائرة بين قوات النظام السوري والفصائل المسلحة في ريف اللاذقية، ترافقت مع قصف واستهدافات متبادلة اسفرت عن وقوع خسائر بشرية من الطرفين.

قد يعجبك ايضا