إرهابيون في تونس يقطعون رأس راع قرب الحدود مع الجزائر

قالت مصادرُ أمنيّةٌ وسكّانٌ محليِّون، إنّ مسلّحينَ إرهابيِّينَ اختطفوا راعيًا شابًا في جبالِ تونسَ قربَ الحدودِ مع الجزائرِ وقطعوا رأسَه.
وأشارتْ تقاريرُ أمنيّةٌ محليّة، إلى الاشتباهِ بوقوفِ تنظيمِ ما يُعرفُ بـ “أجنادِ الخلافة” المبايعِ لداعشَ وراءَ جريمةِ قطعِ رأسِ الشابِّ التونسيّ.

وتوعَّدَ رئيسُ الوزراءِ التونسيُّ هشام المشيشي، بأنّ جريمةَ قتلِ الشابِّ تلكَ لن تمرَّ دونَ عِقاب، في وقتٍ تُنفِّذُ قوّاتُ الأمنِ التونسيّة عمليّاتٍ بسلسلةِ جبالِ القصرين وجبلِ سلوم، لملاحقةِ إرهابيي تنظيمِ أجنادِ الخلافة.

واشتبكَ التنظيمُ الإرهابيُّ عدّةَ مرّاتٍ مع قوّاتِ الأمن، في المنطقةِ الجبليةِ الوعرةِ الممتدةِ بشكلٍ طوليٍّ على الحدودِ مع الجزائر، ويرتبطُ إرهابيوه بتنظيمي القاعدة وداعش.

قد يعجبك ايضا