إرجاء منتدى أعمال مع إيران احتجاجاً على إعدامها لصحفي معارض

“قاطعوا منتدى الأعمال الأوروبي الإيراني” وسمٌ انتشر على تويتر احتجاجاً على انعقاد الفعالية بعد يومين من إعدام المعارض الإيراني روح الله زم، ما دفع بمنظميه لإرجائه إلى أجل غير مسمى.

وكان من المفترض أن تنطلق أعمال المنتدى على مدى ثلاثة أيام، بتصريحات مهمة لوزير الخارجية محمد جواد ظريف ومسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل يليهما سفراء دول الاتحاد الأوروبي.

منظمو المنتدى قالوا في بيان، إن اللجنة المنظمة قررت اتخاذ الخطوة الاستثنائية المتمثلة بإرجاء المؤتمر، آملين في ذات الوقت عقده في المستقبل القريب.

وفي وقت سابق ذكرت وزارة الخارجية الفرنسية على حسابها في تويتر أنه في أعقاب “الإعدام الوحشي وغير المقبول” فإن سفيرها في طهران، وكذلك سفراء ألمانيا والنمسا وإيطاليا يلغون مشاركتهم في المنتدى.

من جانبه، أكد المسؤول بوزارة الخارجية الألمانية عن الشرق الأوسط كريستيان داك على تويتر، أن موفدي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لن يشاركوا في المؤتمر.

ويعد إرجاء منتدى الأعمال نكسة كبيرة للمدافعين عن تحسين الحوار مع إيران من خلال تشجيع التجارة.

وكان زم الذي يحمل صفة لاجئ في فرنسا، يدير قناة على تطبيق “تلغرام” للتراسل تحمل اسم “آمَد نيوز”، فيما جرى توقيفه بحسب أقوال نشطاء بعدما سافر من باريس إلى العراق في ظروف لم تعرف بعد، متهمين طهران باختطافه.

ونفذ حكم الإعدام بحق روح الله زم، بعد أن ثبتت المحكمة العليا الإيرانية العقوبة الصادرة بحقه في حزيران/يونيو على خلفية دوره في احتجاجات عام ألفين وسبعة عشر.

قد يعجبك ايضا