إدراج تركيا على “القائمة الرمادية” بسبب غسل الأموال وتمويل الإرهاب

في خطوة كانت متوقعة، أدرجت مجموعة العمل المالي “فاتف”، وهي هيئة رقابية دولية، تركيا على ما تعرف باسم “القائمة الرمادية” لتقاعسها عن التصدي لغسيل الأموال وتمويل الإرهاب في قرار قد يؤدي إلى تراجع الاستثمارات الأجنبية بصورة أكبر.

وأكد ماركوس بليير رئيس مجموعة العمل المالي في مؤتمر صحفي إنه يتعين على النظام التركي معالجة مشكلات إشراف خطيرة على القطاعين المصرفي والعقاري وعلى تجار الذهب والأحجار الكريمة في البلاد.

واتهم بليير النظام التركي بعدم التصدي بفاعلية لقضايا غسل أموال معقدة، كما لم تثبت أنقرة تعقبها لعمليات التمويل الإرهابية بالملاحقة القضائية، وقال إن على تركيا أن تضع في أولويتها قضايا تتعلق بمنظمات صنفتها الأمم المتحدة على أنها إرهابية مثل داعش والقاعدة.

وقد تؤدي إضافة تركيا إلى هذه القائمة لزيادة تراجع الاستثمارات الأجنبية بعد خروج المستثمرين في السنوات القليلة الماضية والبيع السريع لليرة في الأسابيع الأخيرة.

وكانت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية قد نقلت، الأربعاء، عن مسؤولين غربيين قولهم إنه من المرجح أن يتم إدراج تركيا في القائمة خلال اجتماع مجموعة العمل المالي يوم الخميس.

وشكلت مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى مجموعة العمل المالي لحماية النظام المالي العالمي وقد أدرجت أيضا الأردن ومالي في قائمتها للرقابة المتزايدة للأنشطة المالية، والتي تضم حالياً 23 دولة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort