إدانة “داعشي” في فرنسا بتهمتي الإرهاب والقتل في هجمات باريس 2015

أدانت محكمة جنائية فرنسية، صلاح عبد السلام أحد الأشخاص من المجموعة التابعة لتنظيم داعش الإرهابي، التي نفذت أعنف هجوم شهدته فرنسا عام 2015، بتهمتي الإرهاب والقتل.

واستغرقت المحاكمة، التي جرت في قاعة محكمة مصممة خصيصاً بقصر العدل التاريخي في باريس، تسعة أشهر، وشارك فيها أكثر من ألفي مدع وأكثر من ثلاثمئة محام.

واتهمت المحكمة عشرين شخصاً آخرين بالتحضير للهجمات أو بإخفاء المتهم الرئيسي عن الشرطة، يُفترض أن بعضهم ماتوا في سوريا وحوكموا غيابياً.

وكان تنظيم داعش الإرهابي قد أعلن مسؤوليته عن الهجمات التي قُتل فيها مئة وثلاثون شخصاً وجُرح المئات، وحث أتباعه على شن هجمات في فرنسا بسبب مشاركتها في القتال ضد التنظيم في العراق وسوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort