إدارة مخيم الركبان تناشد الأردن السماح بإدخال المساعدات الإنسانية

في ظل النقص الحاد للمواد الأساسية في مخيم الركبان نتيجة الحصار المفروض عليه من قبل قوات النظام السوري وروسيا، ناشدت الإدارة المدنية في المخيم، الأردن السماح بإدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية عبر أراضيه، وذلك عبر فتح طريق تجاري يمد قاطني المخيم بالمواد الغذائية والتموينية والأدوية.

مصدر من داخل المخيم أكد حدوث انقطاع تام لكافة طرق التهريب التي كان المخيم يحصل من خلالها على الغذاء والمحروقات والمواد الضرورية، مشيراً إلى تفاقم الجوع بين من تبقى من سكان المخيم وأن 40 ألف شخص يعتمدون في شراء المواد الضرورية على ما يمرّره التجار عبر “حاجز ظاظا” على طريق دمشق – بغداد.

ورغم أن قافلة من المساعدات الإنسانية دخلت المخيم في شباط الفائت، تضم نحو مئة وثلاثٍ وثلاثين شاحنة محملة بالمواد الغذائية والأدوية، فإن الإدارة المدنية للمخيم أعلنت خلال شهر آذار الماضي أن المخيم منكوب إنسانياً بسبب الحصار المفروض عليه.

ويفرض النظام السوري منذ بداية تشرين الأول الفائت، حصاراً على مخيم الركبان مانعاً دخول المواد الغذائية والطبية إليه، وسط مناشدات من إدارته لإيصال المساعدات لأكثر من 50 ألف شخص بداخله، يعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة، كما توفي العديد من الأطفال نتيجة نقص الأدوية والرعاية الطبية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort