إخلاء الدفعة الثانية من مسلحي الوعر الاثنين بضمان روسي وغياب أممي

وقال المحافظ لوكالات أنباء روسية: “نفذنا المرحلة الأولى والثانية من اتفاق حي الوعر.. وخرج أكثر من 500 مسلح خلال فترة سنة ونصف، لكن الاتفاق تعثر منذ ثلاثة أشهر بسبب تعنت بعض الفصائل المسلحة وخاصة جبهة النصرة”.

وأضاف البرازي: “منذ حوالي أسبوعين، وبالتعاون مع الأصدقاء الروس، تم التفاهم على إعادة تنفيذ بنود الاتفاق،وخرج حينها 423 من المسلحين إلى جرابلس بريف حلب، ومعهم أسرهم والدفعة التالية ستخرج الاثنين.

وأفاد البرازي، أن “الروس شركاء في عملية تأمين النقل والإخلاء إضافة إلى وجود 60 عنصرا من الشرطة الروسية والتي تتعاون مع الشرطة السورية في هذه العملية”.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت منظمة الأمم المتحدة ستكون حاضرة يوم الاثنين، قال البرازي: “لا.. لن تحضر .. فقط الحكومة السورية والروس والهلال الأحمر السوري”

وكشف المحافظ عن أن الاتفاق يقضي بأن يخلي المسلحون حي الوعر تدريجيا خلال مدة 6-8 أسابيع.

وقال البرازي أن “لدى المسلحين خيارين، الأول هو المغادرة، والثاني البقاء في حي الوعر بعد إلقاء أسلحتهم والاستفادة من العفو الرئاسي”. وقال إن “أكثر من 500 مسلح استسلموا الأسبوع الماضي وطلبوا من السلطات البقاء في المنطقة كمدنيين عزّل”.

وأشاد المحافظ بالتقدم الذي وصفه بـ “التطور الكبير” في إعادة تأهيل مدينة حمص القديمة، مشيرا إلى أنه، لولا المصالحة فيها، “لكانت المدينة القديمة دمرت بشكل كامل”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort