إحياء الذكرى السنوية 109 لمجازر “السيفو”على يد العثمانيين في قامشلي بإقليم شمال وشرق سوريا (خاص)

بمناسبة الذكرى السنوية التاسعة بعد المئة لمجازر السيفو التي ارتكبتها الدولة العثمانية بحق السريان، أحيا حزب الاتحاد السرياني هذه المناسبة أمام نصب المجزرة في مدينة قامشلي شمال شرقي سوريا.

ووسط حضور ممثلين عن مؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا، ومشاركة أهالي المدينة، أوقدت الشموع ترحماً على أرواح الضحايا.

المشاركون طالبوا المجتمع الدولي بالاعتراف بمجازر السيفو التي استهدفت السريان إبان الحرب العالمية الأولى من قبل الدولة العثمانية.

وكانت الدولة العثمانية قد بدأت عام 1915 تنفيذ ما عُرف لاحقاً بالإبادة الجماعية بحق السريان وهجّرتهم من قراهم وأرضهم التاريخية، وأدت هذه الإبادة إلى فقدان مئات الآلاف لحياتهم بعد تعرضهم لتعذيب وحشي.

 

قد يعجبك ايضا