إجراءات تأديبية مرتقبة ضد النظام التركي لعدم إفراجه عن كافالا

للمرة الأولى، مجلس أوروبا يهدد بمباشرة إجراءات تأديبية ضد النظام التركي، بسبب عدم تنفيذه أمراً صادراً عن المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان، بالإفراج عن الناشط في المجتمع المدني عثمان كافالا.

لجنة الوزراء التابعة للمجلس والمسؤولة عن الإشراف على تنفيذ الأحكام الصادرة عن المحكمة الأوروبية هددت ولأول مرة، ببدء “إجراءات انتهاك” ضد أنقرة لعدم إفراجها عن كافالا، موضحة في بيان “أن استمرار الاعتقال التعسفي لكافالا يشكل انتهاكاً صارخاً لالتزامات تركيا بموجب (الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان).

هذا الإجراء جاء بعد أن مددت محكمة تابعة للنظام التركي في مايو/ أيار الفائت توقيف كافالا المعتقل منذ عامين رغم عدم إدانته بأي جرم.

وطالب مجلس أوروبا بتفعيل “إجراءات الانتهاك” التي قد تؤدي إلى تعليق حقوق تصويت دولة عضو، والعضوية، في المجلس الذي انضمت إليه تركيا عام ألف وتسعمئة وخمسين، بحسب منظمة “هيومن رايتس ووتش”.

وكافالا المنتقد لرئيس النظام التركي رجب إردوغان، يقبع في السجن منذ أكتوبر/ تشرين الأول عام ألفين وسبعة عشر، رغم صدور قرار من المحكمة الأوروبية التابعة لـمجلس أوروبا في ديسمبر ألفين وتسعة عشر، يدعو إلى الإفراج عنه، ويشير إلى أنه محتجز لإسكاته.

ولم يُستخدم احتمال إطلاق «إجراءات انتهاك» ضد دولة عضو بسبب عدم تنفيذها أحكام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، إلا مرة واحدة سابقاً عام ألفين وسبعة عشر في قضية الناشط المعارض الأذربيجاني إلغار مامادوف الذي أفرج عنه صيف ألفين وثمانية عشر.

قد يعجبك ايضا