إثيوبيا.. منح مالية أوروبية دعماً لاتفاق السلام في تيغراي

بعد توقيع اتفاق السلام بين الحكومة الإثيوبية وجبهة تحرير تيغراي شمال البلاد، قدمت كل من الوكالة الفرنسية للتنمية والاتحاد الأوروبي منحاً مالية إلى إثيوبيا لتعزيز تنفيذ عملية السلام ودعم القطاع الزراعي.

وعقب محادثات موسّعة، وقّعت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا مع وزيرة الدولة للمالية بإثيوبيا سامراتا سواسو، على اتفاقية منحة بقيمة اثنين وثلاثين مليون يورو لدعم الجهود الجارية لإعادة البناء في الجزء الشمالي من البلاد.

وبحسب الوكالة الإثيوبية الرسمية، فإنه تم الحصول على ثمانية وعشرين مليون يورو من قيمة اتفاقية المنحة من الوكالة الفرنسية للتنمية، فيما تم الحصول على أربعة ملايين يورو الباقية من الاتحاد الأوروبي.

وستستخدم المنحة في مشاريع إعادة البناء والتي تهدف لدعم اثني عشر مليون شخص في الجزء الشمالي من إثيوبيا ودعم النشاطات الزراعية لأربعمئة ألف مزارع في أمهرا وعفر وتيغراي، ومن ضمنهم النساء من ضحايا النزاع.

كما سيتم إيداع دعم المشروع لمساعدة إعادة تأهيل شبكة الكهرباء في المناطق المتضررة بالحرب، فيما الأربع ملايين يورو المقدمة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي فستركز على الأمن الغذائي لدعم النشاطات الزراعية على المدى القصير في الأقاليم الشمالية الثلاثة.

وتُجري وزيرتا الشؤون الخارجية الفرنسية كاترين كولونا، والألمانية أنالينا بيربوك، زيارة مشتركة إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، هي الأولى منذ توقيع اتفاق السلام، في الثاني من تشرين الثاني نوفمبر بجنوب أفريقيا.

قد يعجبك ايضا