إثيوبيا.. جيش تحرير أورومو يؤكد أن السيطرة على العاصمة أديس أبابا باتت مسألة وقت

يبدو أن الحكومة الإثيوبية ليست في أحسن أحوالها حيث باتت العاصمة أديس أبابا في مرمى تهديدات جبهة تحرير تيغراي وحلفائها، إذ أعلن جيش تحرير أورومو الذي يقاتل القوات الموالية للحكومة شمال البلاد أن الاستيلاء على العاصمة باتت مسألة أشهر إن لم تكن أسابيع.

وفي الوقت الذي سيطرت فيه جبهة تحرير تيغراي على مدينتي ديسي وكومبولشا الأستراتيجيتين على بعد 400 كيلومتر شمال أديس ابابا أعلن جيش تحرير أورومو الذي تحالف في آب/اغسطس الماضي مع الجبهة دخوله إلى عدة مدن في جنوب كومبولشا بينها كيميسي على بعد 320 كيلومتراً من العاصمة الإثيوبية.

ورداً على سؤال حول احتمال دخوله العاصمة، أكد الناطق باسم جيش تحرير أورومو، أودا طربي أن مسألة دخول العاصمة هي مسألة أشهر أو أسابيع إذا ما استمرت الأمور تمشي على الوتيرة الحالية.

أودا أضاف أن جيش تحرير أورومو وجبهة تحرير تيغراي على اتصال دائم مع بعضهما مؤكدا أن سقوط رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد “محسوم” بحسب تعبيره.

يشار إلى أن الحكومة الأثيوبية ورغم نفيها لتقدم مقاتلي تيغراي إلا أنها أعلنت حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد. ودعت سلطات أديس أبابا السكان إلى تنظيم صفوفهم للدفاع عن المدينة.

قد يعجبك ايضا