إثيوبيا تُمهد للملء الثاني للنهضة.. ومصر والسودان يعتبرانه تهديداً كبيراً

سد النهضة

تمهيداً للملء الثاني لسد النهضة، أزالت الحكومةُ الإثيوبيّة غاباتٍ بمساحة تقدر بنحو خمسة آلاف هكتار من الأراضي، وذلك وفقاً لوسائل إعلام إثيوبيّة، في خطوةٍ تراها مصرُ والسودانُ تهديداً لهما.

ومن المتوقعِ أن تبدأ المرحلةُ الثانيّةُ من الملء بعد بدء الأمطار الموسمية هذا الصيف، بينما تسعى مصرُ والسودانُ للتوصل إلى اتفاق ملزم قانونياً، فيما يتعلق بملف السد، خاصة في ظل التعثر المستمر للمحادثات.

الخارجية تدعو واشنطن للانخراط في مفاوضات سد النهضة

وبهذا الصدد، دعت وزيرةُ الخارجيّةِ السودانيّةِ مريمُ الصادق المهدي المبعوث الأمريكي للسودان وجنوب السودان دونالد بوث، للانخراط في تفاوض بناء يلزم الطرفَ الأثيوبيّ بعدم الملء دون موافقة الأطراف المعنيّة، معتبرةً أن تصرفاتِ أديس أبابا الأحادية زعزعتِ الثقةَ المتبادلةَ بين البلدين.

من جهته، أكّد بوث ضرورةَ التوصل لاتفاق ملزم ومرضي لجميع الأطراف في قضية سد النهضة، مؤكداً اهتمام الولايات المتحدة بأمن واستقرار الدول الثلاث والقرن الأفريقي.

في السياق، أعربت عدةُ دولٍ عربية كالسعودية والإمارات والكويت والأردن عن تضامنها مع مصرَ والسودانَ، في قضية سد النهضة مشددةً على أهمية الوصول إلى حل يحفظ حقوق البلدين في نهر النيل.

وقال المتحدثُ الرسميُّ باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتي في وقتٍ سابقٍ إنَّ بلادَه أبلغت المبعوثَ الأمريكيَّ للسودان، دونالد بوث، بالمضي في عملية الملء الثاني لسد النهضة التي اعتبرها جزءاً من عملية بناء السد.

قد يعجبك ايضا