إثيوبيا.. تقرير يكشف تنفيذ قوات الحكومة عمليات تطهير عرقي في تيغراي

بين قتلٍ واحتجازٍ وتعذيب وتهجيرٍ قسريٍّ واغتصاب… تقريرٌ لمَجلة “فورين أفيرز” الأمريكية، يكشف ارتكاب قوات الحكومة الإثيوبية أفظعَ الجرائم بحق سكّان إقليم تيغراي شمالي البلاد.

المَجلة الأمريكية، أفادت في تقريرها، أنّ قوات الحكومة الإثيوبية نفَّذت عمليات تطهيرٍ عرقي خفيَّةً ضد سكّان إقليم تيغراي لأكثرَ من عامٍ ونصف العام، في حين نفَّذت قوات إقليم أمهرة الموالية للقوات الحكومية وبإشراف من الأخيرة حملةً وحشية من التطهير العرقي ضد سكّان تيغراي.

ووَفقاً للتقرير، فإنّ قوات الحكومة الإثيوبية قصفت بشكلٍ عشوائي بلداتٍ وقرىً آهلةً بالمدنيين في تيغراي، بالتزامن مع تنفيذ القوات المتحالفة معها عمليات إعدامٍ خارج القانون، ما دفع بعشرات الآلاف من سكّان الإقليم للفرار، في حين تعرَّض الباقون لعمليات قتلٍ انتقاميّة واعتقالاتٍ تعسفيّة.

بدورها، أشارت منظمة العفو الدولية في تقريرٍ لها، إلى استمرار الفظائع المرتكبة بحقّ السكّان في تيغراي لأكثرَ من عشرةِ أشهر، نفَّذ خلالها المسؤولون الإقليميون وقوات الأمن التابعة للحكومة حملةً ممنهجة من جرائمِ الحرب والجرائمِ ضد الإنسانية، شملت القتلَ والسجنَ غيرَ القانوني والتعذيبَ والتهجيرَ القسري والعنفَ الجنسي والإبادةَ المحتمَلة.

في السياق، كشفت وثائقُ داخلية للأمم المتحدة، أنّ قواتٍ إريترية متحالفةً مع قوات الحكومة الإثيوبية قصفت بلدةً في شمالي إثيوبيا مطلع هذا الأسبوع، في قصفٍ نادر يأتي بعد شهرَين من الهدوء النسبي الذي يشهده إقليم تيغراي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort