إثيوبيا تبدي رغبتها باستئناف مفاوضات سد النهضة

تعودُ مفاوضاتُ سدِّ النهضة بين كل من مصر والسودان وإثيوبيا إلى دائرة الضوء مجدداً بعد تعيين الولايات المتحدة مايك هامر مبعوثاً جديداً لها إلى القرن الإفريقي.

السفيرُ الإثيوبي لدى أمريكا والمفاوض السابق بشأن السد سيليشي بيكيلي أكد رغبة أديس أبابا في عودة الحياة للمفاوضات الثلاثية المتعثرة تحت رعاية الاتحاد الإفريقي.

وقال بيكيلي يوم الجمعة خلال اجتماعٍ ضمَّهُ مع ماهر، إن بلاده مهتمةٌ باستئناف المحادثات مع مصر والسودان بشأن سد النهضة، أكبر محطة للطاقة الكهرومائية في إفريقيا.

المتحدثُ باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي شدَّدَ على أن الملء الثالث للسد سيكون في موعده المحدد هذا العام، مضيفاً أنهم أكدوا منذُ البدء ببناء السد بأن المحادثات الثلاثية ستستمر.

وترفض القاهرة والخرطوم إصرارَ أديس أبابا على ملء السد قبل التوصل لاتفاق ملزم حول الملء والتشغيل.

وكان السودان قد عبّر قلقه من تصريحات وصفها بغير مسؤولة لمدير سد النهضة تجاهل فيها موقفَ السودان الثابت الذي يرفض عمليةَ ملء وتشغيل السد إلا بعد التوصل إلى اتفاق قانوني منصف وملزم.

كما أكدت مصر أكثر من مرة أن بناء سد النهضة يرتبط بقضية وجودية لها ولشعبها، في ظل فشل الجهود الدولية والإفريقية في إقناع إثيوبيا بالتوصل إلى اتفاق يرضي دول المصب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort