إثيوبيا.. البرلمان يقر خطة لإقالة المجلس والحكومة المحليين في تيغراي

بعد أيام من إرسال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد لقوات حكومية إلى إقليم تيغراي الفيدرالي، أعلن البرلمان الإثيوبي المصادقة على قرار إلغاء المجلس الإقليمي والتنفيذي إضافة لتشكيل إدارة انتقالية في الإقليم.

قرار البرلمان استند إلى بند قانوني يسمح بتدخل فيدرالي في الإقليم، الذي تعتبره أديس أبابا أنه “انتهك الدستور وعرض النظام الدستوري للخطر”.

الإذاعة الإثيوبية أوردت أن الإدارة الانتقالية التي ستشكلها الحكومة الفيدرالية ستكلف بإجراء انتخابات مقبولة دستورياً، وتطبيق قرارات صادقت عليها الحكومة الاتحادية.

وارتفعت حدة التوتر عندما أجرت تيغراي انتخابات الإقليم بشكلٍ أحادي في أيلول/سبتمبر الماضي، بعدما قررت أديس أبابا تأجيل الاقتراع الوطني جرّاء فيروس كورونا.

هذه الخطوة من الإقليم الفيدرالي دفعت بأديس أبابا لاعتبار حكومة تيغراي غير شرعية، الأمر الذي واجهته حكومة الإقليم بسحب اعترافها بإدارة آبي، في حين قطعت الحكومة الفيدرالية التمويل عن المنطقة.

من جانبها دعت مجموعة الأزمات الدولية إلى إيقاف القتال، وحذرت من تأثيره المدمر على البلاد والقرن الأفريقي بأكمله، معتبرة أنه في حال اندلاع حرب فإنها قد تكون طويلة ودامية نظراً للقوة العسكرية لتيغراي التي يقدر عدد جنودها بنحو مئتين وخمسين ألفاً.

قد يعجبك ايضا