إثيوبيا…ارتفاع حصيلة قتلى اشتباكات عرقية إلى 50 شخصاً

قالتْ مصادرُ محليَّةٌ في بلدة أتاي إنَّ حصيلةَ القتلى في العنف المتصاعدة الأسبوعَ الماضي، بين أكبرِ جماعتين عرقيتين في مِنْطَقةِ أمهرة شمال إثيوبيا، ارتفعتْ إلى خمسين شخصاً.
وأضافتِ المصادرُ أنَّه من بين القتلى أفرادٌ من قواتِ الأمن في أمهرة، مبينةً أنَّ القتالَ أدَّى إلى احتراق منازل.

وخرجَ الآلافُ إلى الشوارع في مدينة بحر دار، عاصمة إقليم أمهرة، إضافة إلى بلداتٍ أخرى احتجاجاً على عمليَّاتِ القتل.

ويربطُ البعضُ التصعيدَ الذي تشهدُهُ مناطقُ عديدةٌ باقتراب إثيوبيا من إجراء انتخاباتها التشريعية والبلدية العامة في حَزِيران/ يونيو، المقبل وسطَ مخاوفَ من تداعياتِ ذلك على الأمن العام وسير الاقتراع.

قد يعجبك ايضا