أول مناورات عسكرية للفصائل الفلسطينيةُ المسلحة في قطاع غزة

مناورات للفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة في 29 كانون الأول/ديسمبر 2020

أجرت الفصائلُ الفلسطينيةُ المسلحةُ في غزة الثلاثاء، مناوراتٍ عسكريةً بالذخيرةِ الحيّةِ هي الأولى من نوعها في القطاعِ الساحلي، بالتزامنِ مع الذكرى الثانية عشرةَ للهجماتِ الإسرائيليةِ على غزة عامَ ألفينِ وثمانية.

وأطلقت الفصائلُ ثمانيةَ صواريخ صوبَ البحرِ المتوسطِ قُبالةَ قطاعِ غزة في بدايةِ ما وصفتهُ بأوّلِ تدريباتٍ عسكريةٍ مشتركةٍ على الإطلاق، والتي تشملُ تدريباتٍ بريةً وساحلية، معتبرةً أنها تمثّلُ اختباراً لمدى استعدادها لأي مواجهةٍ في المستقبلِ مع إسرائيل.

وقالت حركةُ الجهادِ الإسلامي إن هذه المناورة تأتي في ظلِّ تصاعدِ التهديداتِ الإسرائيلية، مشيرةً إلى أنها رسالةٌ لإسرائيل بأن أي تصعيدٍ سيُواجَهُ بردِّ فعلٍ قويٍّ من قِبلهم.

في المقابلِ ذكرت وسائلُ الإعلامِ الإسرائيلية إن التدريباتِ استعراضٌ للقوة، نظّمها مقاتلونَ مدعومونَ من إيران.

قد يعجبك ايضا