أول سيدة تقترب من تولي رئاسة الوزراء في تاريخ السويد

انتُخبت وزيرة المال السويدية ماغدالينا أندرسون رئيسة للحزب الاشتراكي الديمقراطي، خلفاً لستيفان لوفين بعد أن قدم استقالته ومن المتوقع أن تخلفه أيضا في رئاسة الوزراء، شرط أن تفوز بتصويت البرلمان الذي لم يتحدد موعده بعد.

وتم انتخاب الخبيرة الاقتصادية والسبّاحة السابقة البالغة من العمر 54 عاما والتي كانت المرشحة الوحيدة، برفع الأيدي في مؤتمر الحزب في غونتنبرغ, ورغم كون السويد من رواد المساواة بين الجنسين، فإنها آخر دولة إسكندنافية لم تقم بتعيين سيدة في منصب رئاسة الوزراء بعد.

ويعد انتخاب ماغدالينا تحولا سياسيا كبيرا في البلاد بعد عقد من حكم حزب اليمين المتطرف على خلفية معاداة وصول اللاجئين إلى البلاد, واشترطت رئيسة حزب اليسار الاشتراكي النسائي نوشي دادغوستار التفاوض والمناقشة مع ماغدالينا لرؤية نظرتها للمستقبل من أجل التصويت لها كرئيسة وزراء.

ونفذ حزب اليسار مع المعارضة اليمينية تهديده بحجب الثقة عن الحكومة واليمين المتطرف في حال لم تتراجع السلطة التنفيذية عن مشروع تحرير أسعار الإيجارات.

وجاء الإعلان عن استقالة لوفين بعد حجب البرلمان الثقة عنه قبل أقل من عام على موعد الانتخابات التشريعية في السويد, بعد أن أمضى لوفين سبع سنوات في رئاسة الوزراء.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort