أوكرانيا…قتلى وجرحى بقصف روسي استهدف منطقتي دنيبرو وخاركيف

دويُّ انفجاراتٍ عنيفةٍ تهزُّ مناطقَ وسط أوكرانيا وشمالها الشرقي.. السلطاتُ الأوكرانيّةُ قالت إنها ناجمةٌ عن قصفٍ روسيٍّ مكثّفٍ استهدفَ مناطقَ متفرقةً في دنيبرو وخاركيف، أكبرِ مدنِ البلاد، بعد العاصمة كييف، في تطوّرٍ قد يشيرُ لتغيّر ٍفي الاستراتيجية العسكرية الروسية.

السلطاتُ المحليةُ في منطقة دنيبرو، قالت إنّ شخصين لقيا حتفَهُما جراءَ قصفٍ روسيٍّ استهدف مدينةَ نيكوبول الجنوبية، بعشرات الصورايخ، وذلك عقبَ ساعاتٍ من قصفٍ مماثل، طالَ مدينةَ دنيبرو، مخلّفاً ثلاثةَ قتلى على الأقل، وخمسة عشر جريحاً.

القواتُ الروسيّةُ نفت استهدافَ مواقعَ مدنيّةً في مدينة دنيبرو، وقالت إنها قصفَت مصنعاً في المدينة يُنتج أجزاءً من صواريخ توشكا- يو الباليستية، فيما اتهمت أوكرانيا، الجيشَ الروسيَّ، بنشرِ قاذفاتِ صواريخ في موقعِ محطّةِ الطاقة النووية في زابوريجيا الجنوبية، لإطلاقِ النارِ ضد مدينتي نيكوبول ودنيبرو.

ومع إعلانِ حالةِ التأهبِ الجويِّ في جميع أنحاء أوكرانيا طوال ليل الجمعة – السبت، تعرّضت منطقةُ خاركيف في الشمال الشرقي، لضربةٍ جويّةٍ روسيّة، قالت السلطاتُ الأوكرانية إنها تسبَّب بمقتلِ ثلاثة أشخاص بينهم امرأةٌ مسنّةٌ في بلدة تشوهيف، وإصابة ثلاثة آخرين.

موالون لروسيا: مقتل 54 جندياً أوكرانياً بهجمات في دونباس

وفي الشرقِ الأوكرانيّ واصلت القواتُ الروسيةُ والقواتُ المولية لها هجماتِهم في إقليمِ دونباس، وتحديداً منطقة دونيتسك، التي يعني فقدانها بالنسبة لأوكرانيا، خسارةَ الإقليم بالكامل.

وبحسبِ القواتِ الموالية لروسيا، فإنَّ أربعةً وخمسينَ جندياً أوكرانياً قُتلوا، في اشتباكاتٍ عنيفةٍ بين الطرفين هناك، خلال الأربع والعشرين ساعةً الماضية.

السلطات تتهم أوكرانيا بقصف قرية في منطقة كورسك الحدودية

في غضونِ ذلك، اتهمت السلطاتُ الروسيّةُ أوكرانيا، بقصفِ قريةِ “تيتكينو” في منطقة كورسك الحدودية، جنوبَ غربيّ البلاد، وقالت إنَّ الهجومَ تسبّبَ بنشوبِ حرائقَ، فيما تنفي كييف مثل تلك الاتهامات، لكنها ألمحت مراراً إلى مسؤوليتها عن هجماتٍ ضد منشآتٍ عسكريّةٍ داخلَ المناطق الروسية المحاذية للحدود.

قد يعجبك ايضا