أوكرانيا.. حاكم: تدمير جميع الجسور المؤدية إلى سيفيرودونتسك

لا تزال مدينة سيفرودونيتسك شرقي أوكرنيا تتصدر واجهة الأحداث العسكرية، في ظل معارك عنيفة تشهدها المدينة بين القوات الأوكرانية ونظيرتها الروسية التي كثّفت من قصفها المدفعي على المدينة خلال الساعات الماضية.

حاكم منطقة لوغانسك بإقليم دونباس شرقي أوكرانيا سيرغي غايدي، قال إن القوات الروسية دمّرت جميعَ الجسور المؤدية إلى مدينة سيفيرودونيتسك، ما يجعل إجلاء المدنيين هناك أمراً شبه مستحيل.

وأضاف غايدي في تغريدة على حسابه في تويتر، إن روسيا تقصف سيفيرودونيتسك بشكل مكثّف، ما يعرّض حياة نحو خمسمئة مدني بينهم أربعون طفلاً متحصنين في مصنع للكيماويات للخطر، مشيراً إلى أن القوات الروسية توغلت في المدينة وقصفت منطقةً يحتمي بها مئاتُ المدنيين، في مشهد يعكس نفس صورة الهجوم الذي شنّته موسكو على ماريوبول في أيار/ مايو الماضي.

من جانبها، قالت القوات الموالية لروسيا شرقي أوكرانيا، إن آخر جسر للخروج من سيفيرودونيتسك تعرّض للدمار، ما قطع طريق الهروب أمام المدافعين عن المدينة، الأمر الذي نفته أوكرانيا مؤكدةً أنه لا يزال هناك طريق آخر للخروج، لكنه تعرض أيضاً لأضرار شديدة.

يذكر، أن أوكرانيا وجهت نداءاتٍ عاجلةً للغرب طالبة المزيد من الأسلحة الثقيلة من أجل الدفاع عن سيفيرودونيتسك، التي تقول كييف إنها قد تكون كلمة السر للنتيجة النهائية لمعركة السيطرة على إقليم دونباس في الشرق ومسار الحرب في المستقبل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort