أوغلو يعبر عن عدم تفاؤلهم بكلام ترامب وتعهده بعدم معاقبة أنقرة

يبدو أن السلطة الحاكمة في تركيا صارت على يقين أن التطمينات الصادرة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ذات الطابع الإعلامي بعدم معاقبة تركيا بسبب صفقة الصواريخ الروسية إس-400 لن تنقذ تركيا من العقوبات الأمريكية الصارمة.

وتأتي التصريحات الصحافية الأخيرة لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو لتوضح المزيد من الحقائق في مسألة عدم التفاؤل ببعض التصريحات الأمريكية التي تستبعد العقوبات.

وكالة أنباء الأناضول نقلت عن الوزير التركي ردًّا على سؤال حول شراء تركيا منظومة إس-400 من روسيا والعقوبات الأمريكية المحتملة في هذا الخصوص، تأكيده أنهم غير متفائلين كثيرَا بأن كل شيء سيكون كما يقول ترامب.

الوزير التركي قال إن أردوغان بحث المسألة مع ترامب في اليابان، وأشار إلى أهمية تصريحاته في هذا الصدد، لكنه أوضح أن ترامب كرر مثل هذه التصريحات في اللقاءات الثنائية السابقة مع أردوغان.

جاويش أوغلو اتهم إدارة ترامب بأنها تتحمل جزءاً من المسؤولية عن الأزمة الراهنة بين البلدين، وقال إنه يجب عدم تحميل المسؤولية لعهد أوباما فقط، مضيفاً أن تركيا طلبت صواريخ باتريوت من الولايات المتحدة عند تسلم ترامب السلطة، وتلقت الرد قبل ستة أشهر فقط، أي بعد مرور قرابة عامين، فخلال عامين من حكم ترامب لم يأتهم رد بخصوص باتريوت، حسب تعبيره.

وبدأ الخلاف بين تركيا والولايات المتحدة، في 2017، بشأن قرار أنقرة شراء منظومة إس-400، ما دفع واشنطن إلى التهديد بفرض عقوبات اقتصادية على تركيا، ويبدو أن القلق والترقب هما السائدان حالياً في أنقرة، قبل انتهاء المهلة التي حددتها الولايات المتحدة نهاية هذا الشهر وهو نفس الموعد المعلن لتسليم منظومة الصواريخ الروسية إلى تركيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort