أوسكار 2021: احتفاء بالتنوّع العرقي.. ونتفليكس تتصدر بـ7 جوائز

عاد نجوم السينما وصناعة الأفلام أخيرا إلى السجادة الحمراء في حفل استثنائي لتوزيع جوائز الأوسكار رغم استمرار أزمة وباء كورونا.

وما ميز نتائج جوائز الأوسكار للعام 2021 ردّ الاعتبار لأصحاب البشرة الملوّنة والتنوع العرقي، خصوصاً أنه كان من بين المرشحين آسيويين وأفارقة أوروبيين.

وكانت المفاجأة فوز عدد من ذوي الأصول الإفريقية، وفوز المخرجة الصينية كلوي جاو، بجائزتي أفضل فيلم وأفضل إخراج، وهي أول آسيوية تحصل على الجائزتين، وفوز الممثلة الكورية يوه جونغ لونغ بجائزة أفضل ممثلة مساعدة، ومنح جائزة جان هيرشوت الإنسانية لتايلر بيري ذي الأصول الأفريقية.

لكن المفاجأة الأكبر كانت فوز “نتفليكس” بـ7 جوائز متصدّرة جميع الاستوديوهات، مع أن منصات البث الرقمي فشلت في نيل جائزة أفضل ممثل أو ممثلة التي تعتبر من أهم الجوائز، بعدما وصل عدد ترشيحات الأعمال المنتجة من قبل “نتفليكس” إلى 36 ترشيحاً.

ومن أبرز ما فازت به المنصة الأميركية، جائزة أفضل تصوير سينمائي، وجائزة أفضل تصميم لفيلم “مانك”. كما حاز فيلم ” Ma Rainey’s Black Bottom” على جائزتي أوسكار عن فئة الماكياج وتصفيف الشعر.

وبعد “نتفليكس” حققت استوديوهات “ديزني” 5 جوائز، أهمها جائزة أفضل فيلم وأفضل إخراج وأفضل ممثلة التي حازها فيم “نوماندلاند” من إنتاج “ديزني”. كما حصل “سول” على جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة طويل، وهي تشكّل أولى جوائز الأوسكار لمنصة “ديزني بلس”.

قد يعجبك ايضا