أوروبا بصدد معاقبة النظام الإيراني بسبب انتهاكات حقوق الإنسان

قال دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي، إن التكتلَ بصدد الموافقة على معاقبة أفراد إيرانيين بسبب انتهاكات حقوق الإنسان، ما يعتبر أول إجراء من نوعه تتخذه بروكسل منذ عام ألفين وثلاثة عشر.

وأضاف الدبلوماسيون أنه من المتوقع أن يوافقَ مبعوثو الاتحاد على تجميد أصول هؤلاء الأفراد وفرض حظر على سفرهم، على أن يتم نشر أسمائهم الأسبوع المقبل عندما تدخل العقوبات حيز التنفيذ.

ومطلع الشهر الجاري أدرجت وزارةُ الخارجيّة الأمريكيّة، مسؤولين اثنين من الحرس الثوري التابع للنظام الإيراني على قائمتها السوداء لضلوعهما في انتهاكات لحقوق الإنسان، خلال الاحتجاجات التي شهدتها البلاد بين عامي ألفين وتسعة عشر وألفين وعشرين.

ويملك النظام الإيراني سجلاً واسعاً من انتهاكات حقوق الإنسان وقمع المعارضة والتنكيل بها.

قد يعجبك ايضا