أوروبا بصدد تنشيط مجموعة عقوبات ضد النظام التركي

مع اقتراب القمة الأوروبية والتي يُرجح أن يقرر الاوروبيون فيها فرض عقوباتٍ على النظام التركي بسبب أنشطته غير القانونية شرق المتوسط، أكد دبلوماسيون أوروبيون لوكالة فرنس برس، أن مجموعة عقوبات اقتصادية أعدتها المفوضية الأوروبية جاهزةٌ لتنشيطها وقد تلحق أضراراً كبيرة بالنظام التركي، خصوصاً في قطاعي السياحة والنقل.

ودان الاتحاد الأوروبي الأربعاء قرار النظام التركي تمديد مهمة سفينة استكشاف الغاز في منطقةٍ متنازعٍ عليها مع اليونان في المتوسط.

وأعلن المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن مواصلة النظام التركي أنشطة المسح الزلزالي في المناطق البحرية اليونانية والقبرصية مؤسف، خصوصاً في ضوء المحاولات الجارية على كافة الأصعدة لخلق أجواء حوار.

وأضاف بوريل أن هذا النهج يساهم في مزيد من التوتر وعدم الثقة في المنطقة، بدلاً من المساهمة في إيجاد حلولٍ دائمة، مطالباً أنقرة بالامتناع عن خطوات أحادية في المتوسط.

وكانت وزارة الخارجية اليونانية قد قالت إن إخطار تركيا الجديد، حول نشر سفينة التنقيب، يغطي منطقةً تشمل الجرف القاري اليوناني.

من جانبه، أكد وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس في بيان، أن بلاده تدين مرة أخرى هذا السلوك المستهتر من جانب النظام التركي، مضيفاً أن حكومة بلاده تُعِدُّ احتجاجاً دبلوماسياً رسمياً، وستُطلع حلفاءها وشركاءها في الاتحاد الأوروبي عليه.

قد يعجبك ايضا