البرلمان الأوروبي: احترام حقوق الإنسان شرط للعلاقة مع تركيا

احترامُ حقوق الإنسان شرطٌ غيرُ قابلٍ للتفاوض، لأية علاقة مع النظام التركي، هذا ما أكَّد عليه البرلمان الأوروبي خلال نقاشاتٍ له في بروكسل.

تدهورُ أوضاعِ حقوق الانسان داخل تركيا وانتهاكُ حقوق المعارضين السياسيين بشكل مستمر، دفعَ البرلمانَ الأوروبي للتأكيد على أهمية هذا الملف.

وفي السياق، دعا أعضاءُ البرلمان الأوروبي إلى الإفراج عن رئيس حزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين ديمرتاش المعتقل منذ 2016 فوراً ودون شروط، مؤكدين أنَّ الغرضَ من الاعتقال حرمانُهُ من حقوقِهِ الأساسية.

بدوره طالبَ مُنسِّقُ السياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل، النظامَ التركيَّ القيامَ بالكثير حتى يقنع الاتحاد الأوروبي بحسن نواياه وصحة تصريحاته.

بروكسل: نقاط خلافية تلقي بظلالها على لقاءات جاويش أوغلو بمسؤولين أوروبيين

ويأتي الموقف الأوروبي الصارم، بالتزامن مع انطلاق مباحثات منفصلة بين منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي ووزير خارجية النظام التركي جاويش أوغلو في بروكسل.

وأوضح بوريل أنَّ اللقاءَ تناولَ أوضاع حقوق الانسان في تركيا، في حين أكَّدتْ عضوُ المفوضية الأوروبية، هيلينا دالي، على أهمية هذا الملف في تطوير العلاقات بينهم.

يُشَارُ أنَّ الاتحادَ الأوروبيَّ فرضَ في ديسمبر كانون الأول الماضي عقوباتٍ على النظام التركي بسبب استفزازاته شرقيَّ البحر المتوسط، وأمهلَه حتى موعدِ انعقادِ قمَّتِهِ المقبلة في آذار مارس للرجوع عن انتهاكاته، وإلا فإنَّه سيُواجِهُ عقوباتٍ قاسية.

قد يعجبك ايضا