أوجلان: مستعد لإنهاء احتمالية الحرب ووضع الحلول وصولا للسلام والديمقراطية

القائد الكردي عبد الله أوجلان يعرب عن استعداده للتوصل إلى حل للقضية الكردية، وأن بإمكانه وقف الحرب مع الجانب التركي خلال أسبوع. جاء ذلك خلال بيان صدر عن أوجلان في لقاء مع محاميه الذين زاروه مؤخرا في معتقله بجزيرة إمرالي.

القائد الكردي أكد سعيه للسلام والديمقراطية، لكنه عبر عن قلقه من السياسات القائمة بالتلويح للحروب، لافتا إلى أن الخسائر الإنسانية والسياسية والاقتصادية التي تمت خلال أربعين عاما ومع الإصرار على مواصلة سياسة الحروب، فإن الأمر سيخلف عواقب وخيمة على عموم المنطقة.

وتابع البيان إن السيد أوجلان يملك وعياً وإدراكاً واسعاً عندما يقوم بتحليل ذهنيّة الدولة التركيّة، وهو يقف على التضاد مع تشويه الحقائق التاريخيّة والعقليّة الشيوفينيّة, ويسعى دوماً لأن يعود بالعلاقات الكرديّة التركيّة إلى وضعها الطبيعي وسياقها التاريخي الصحيحة، وعليه فإن لا حاجة للكرد لدولة أخرى.

البيان أشار إلى أنه وبالرغم من كلّ الصعاب التي يمرّ بها القائد الكردي المعتقل في إمرالي, فإنّه يوضح وقوفه ضدّ هذا الوضع ومصمّم على مضيّه في خطّ السلام وسيكون موقفه هذا ردّاً مناسباً على الحروب القائمة.

لكن إنهاء الحروب والوصول إلى الديمقراطية والسلام يستوجب بحسب أوجلان أن يكون للشعب الكردي مكانة رفيعة، عبر حل القضية الكردية، معربا عن استعداده التام وثقته أن بإمكانه إنهاء احتمالية الحرب ووضع الحلول، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب من الدولة التركية القيام بما يقع على عاتقها في هذا الإطار.