أوامر باعتقال مدني و28 ضابطاً بتهمة التواصل مع غولن

أصدرت سلطات النظام التركي مذكرات اعتقال بحق موظف مدني وثمانية وعشرين ضابطاً، بتهمة التواصل مع جماعة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن.
وأعلنت النيابة العامة صدور قرارات اعتقال بحق ثمانيةٍ وعشرينَ ضابطاً وإمامٍ سرّي في قيادة القوات البرية، متهمّة إياهم باستخدام هواتف عمومية في الأسواق ومحلات البقالة.
وأوضحت النيابة العامّة أن قرارات الاعتقال صدرت لملاحقة المطلوبين في عشر مدن تركية مركزها أنقرة، بتهمة التواصل مع جماعة غولن.

وتشن سلطات النظام التركي باستمرار، حملات أمنية واسعة لملاحقة واعتقال والمعارضين لها تحت تهم وذرائع مختلفة، من بينها الصلة بجماعة غولن.

قد يعجبك ايضا