أهداف الولايات المتحدة وسياسة جو بايدن المرتقبة

في حديثٍ مطوّل مع صحيفة الشرق الأوسط أكَّد السفيرُ الأمريكي ويليام روباك أنَّ الولاياتِ المتحدةَ حدَّدتْ قبلَ سنواتٍ أهدافَها في سوريا، وتتلخّصُ بخمسِ نقاط، نجحتْ بتنفيذِ بعضها، وتعملُ على بعضِها الآخر.

الأهدافُ الأمريكية بحسب روباك هي هزيمةٌ تنظيم داعش الإرهابي ومنعُ عودته، دعمُ المسار الأممي وتنفيذُ القرار 2254، إخراجُ النظام الإيراني من سوريا، منعُ قوات الحكومة من استخدام أسلحة الدمار الشامل، ورفعُ المعاناة عن الشعب السوري داخلَ البلاد وخارجَها.

وأشارَ الدبلوماسيُّ الأمريكي لامتلاك واشنطن أوراقَ ضغطٍ لتنفيذِ أهدافها في سوريا، أبرزُها الوجودُ العسكري شمال شرقي البلاد، بالإضافة للتعاون الميداني مع قوات سوريا الديمقراطية في مكافحة داعش، وسياسةِ العقوبات الاقتصادية التي فرضتها على دمشق.

وقال روباك إنَّ الإدارةَ الأمريكيَّةَ الجديدةَ بقيادة الرئيس جو بايدن ستُراجِعُ سياسةَ الإدارتين السابقتين في ملفِّ الأزمة السورية، وعليها تحديدُ مدى تغيّر الأهداف الأمريكية، وما الأدوات التي تمتلكها، ومدى التكلفة الإنسانية للسوريين إذا غيّرتْ هذه السياسةَ أو حافظتْ عليها؟

وأضافَ أنَّ سوريا كبيرةٌ جداً في موقع مهمّ، وتجاورُ دولاً حليفةً لأمريكا، وواشنطن تريدُ حكومةً فاعلةً لا تسمح بوجود جيوبٍ أو مناطقَ يعمل فيها تنظيم داعش، ويخطّطُ لهجمات أو أشياءَ خطرةٍ ضدَّ مصالحها.

قد يعجبك ايضا