أهالي ضحايا المرفأ يتظاهرون أمام قصر العدل في بيروت

نظَّم العشرات من أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت وقفة احتجاجية أمام قصر العدل في بيروت.
ومنع المتظاهرونَ دخول أيّ أحدٍ إلى القصر بعد إغلاق بوابته من جهة المخفر تضامناً مع المحقّق العدليّ القاضي طارق البيطار.

وكان بيطار قد علَّق في الرابع والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول التحقيقَ في الانفجارِ للمرَّةِ الرابعة بعد تبلّغه دعوىً تقدَّمَ بها وزيران سابقان يطلبانِ نقلَ القضية إلى قاضٍ آخر.

وهذه الدّعوة هي واحدة من ثماني عشرة دعوى لاحقَت بيطار مطالبةً بكفِّ يده عن القضية منذ تسلُّمه التحقيقَ قبل نحو عام. وتقدَّم بغالبية الدعاوى سياسيّونَ مُدَّعى عليهم وامتنعوا عن المثول أمامه.

وعزتِ السلطاتُ انفجار المرفأ الذي أودى بحياةِ ثلاثمئة وخمسة عشر شخصاً على الأقل وإصابة ستّة آلاف وخمسمئةٍ آخرين إلى تخزينِ كمياتٍ كبيرةٍ من نترات الأمونيوم من دون إجراءاتٍ وقائيّة، ليتبيّنَ فيما بعد أنَّ مسؤولين على مستويات عاليةٍ كانوا على درايةٍ بمخاطرِ تخزينها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort