أنقرة وتل أبيب تبحثان توسيع الشراكة الاقتصادية

بعد سنواتٍ في خداعِ الشعب الفلسطينيّ بمواقف دعمٍ مزعومة للقضيّةِ الفلسطينية يُبرز النظامُ التركيُّ برئاسة رجب أردوغان إلى السطح قوَّةَ العلاقاتِ التركية الإسرائيلية كاشفاً وجهَه الحقيقي إزاء تلك القضيّةِ بزياراتٍ متبادلة ومصالحَ اقتصادية مشتركة، مستغلاً مشاعرَ الفلسطينيّين لتحقيقِ مكاسبَ معيّنة.

وزيرُ خارجية النظام التركي مولود جاويش أوغلو قال في ثاني يومٍ من زيارةٍ تستغرق يومين إلى إسرائيل إنَّ البلدين يفتحانِ فصلاً جديداً في علاقاتهما بعد «فتراتِ صعودٍ وهبوط» ويعملان على توسيعِ الشراكاتِ الاقتصادية.

جاويش أوغلو أضافَ في مؤتمرٍ صحفيٍّ عقب محادثاتٍ مع نظيره الإسرائيليّ أنَّ البلدين اتفقا على “إعادة تنشيط” العلاقاتِ في العديد من المجالات، ويشملُ ذلك استئنافَ المحادثاتِ بشأن الطيران المدني.

كما أشار جاويش أوغلو إلى أنَّ حجمَ التجارةِ مع إسرائيل في تزايدٍ رغم كورونا، موضّحاً أنَّ حجمَ التبادلِ التجاري بين البلدَين قد بلغ عشرة مليارات دولار.

وتعمل تركيا وإسرائيل على إصلاحِ علاقاتهما المتوتّرة منذ فترٍة طويلة بعد أن طردت الدولتان السفيرَين في 2018 وتبادلا الاتهاماتِ والتصريحاتِ الحادة بشأن الصراع الإسرائيليّ الفلسطينيّ.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort