أنصار ترامب وبايدن ينظمون احتجاجات بأنحاء أمريكا مع استمرار الفرز

مع استمرار عمليات إحصاء الأصوات في الانتخابات الرئاسية، بعددٍ قليلٍ من الولايات الأمريكية التي ستحسم النتيجة للرئيس الجمهوري دونالد ترامب أو للمرشح الديمقراطي جو بايدن، خرجت مظاهراتٌ منافسةٌ في عدة مدنٍ أمريكية من بينها فيلادلفيا، طالبت بضرورة نزاهة الانتخابات.

واحتشد مؤيدو جو بايدن وطالبوا بإحصاء كل الأصوات، اعتقاداً منهم أن حساب جميع الأصوات سيظهر فوز نائب الرئيس السابق على منافسه الجمهوري، فيما رد أنصار ترامب المتحمسونَ بالمطالبة بـحماية الأصوات دعماً لجهود حملة مرشحهم لإلغاء بعض فئات بطاقات الاقتراع، ومنها التي سُلمت عن طريق البريد الإلكتروني.

وظهر أنصار المعسكرينِ أمام مركزٍ لإحصاء الأصوات في فيلادلفيا، حيث يعمل موظفو الانتخابات وسط عددٍ ضخمٍ من بطاقات الاقتراع، التي وردت بالبريد ولم تُحصَ بعد.

ورغم اكتمال الإحصاء بالفعل في ميشيغان، لوّح بضع عشراتٍ من أنصار ترامب بأعلامٍ ولافتاتٍ أمام مركز الفرز في ديترويت.

وفي واشنطن سار موكبٌ من السيارات والدراجات ببطءٍ في شوارع العاصمة؛ للاحتجاج على هجومٍ على العملية الديمقراطية من جانب ترامب وداعميه، بحسب المحتجين.

وكانت معظم المظاهرات في مدنٍ بأنحاء البلاد سلميةً وصغيرة، وفي بعض الأحيان لم يشارك فيها سوى بضع عشرات الأشخاص، الذين يرفعون لافتاتٍ في وسط المدينة.

وأفادت الشرطة في مدن نيويورك ودنفر ومينيابوليس وبورتلاند بولاية أوريغون، أنها ألقت القبض على بعض المتظاهرينَ بتهمة عرقلة حركة المرور في الغالب أو جنحٍ مماثلة.

قد يعجبك ايضا