أنصار الصدر يطلقون الرصاص على المتظاهرين العراقيين في النجف

تلبيةً لدعوةِ مرجعيتِهم في مساعدةِ قوّاتِ الأمنِ لإعادةِ فتحِ المدارسِ والشوارع، سُجِّلَ في العراق خلالَ الساعاتِ الماضية تجاوزاتٌ عديدةٌ من قبلِ انصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بحقِّ المتظاهرين.

مصادرُ محلية عراقية أفادت أنّ أنصارَ الصدر أطلقوا الرصاص على المحتجِّين في النجف خلالَ محاولةِ المحتجِّين قطعَ الطرقِ احتجاجاً على تكليفِ محمد علاوي لرئاسة الوزراء.

من جانبها، دعت مديريةُ شرطة محافظة النجف المتظاهريِينَ السلميِينَ إلى الالتزامِ بالأماكنِ المخصّصة للتظاهر في المحافظة.

وفي الحِلّة مركز محافظة بابل أقدم أصحابُ القبعاتِ الزرق الموالِين للصدر على مهاجمةِ المحتجِّين، وانتشرت على مواقعِ التواصلِ الاجتماعيّ مجموعةُ مقاطعَ مصورةٍ للحظةِ الاعتداءِ على المتظاهرِين.

مفوضية حقوق الإنسان: 556 قتيلاً في التظاهرات خلال 4 أشهر

وفي حصيلةٍ جديدةٍ لقتلى الاحتجاجات المستمرَّة منذُ حوالي أربعةِ أشهر، أعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية أنّ عددَ القتلى بلغ خمسمئة وستةً وخمسين شخصاً بينهم ثلاثةَ عشرَ عنصرَ أمنٍ، في العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية.

حصيلةٌ تقلُّ بكثيرٍ عن الإحصائياتِ الرسمية التي أعلنتتها وكالةُ الأنباءِ العراقية في وقتٍ سابق، وقالت فيها: إنّ عددَ قتلى المتظاهرين والقوّات الأمنية منذ الخامس والعشرين من أكتوبر ولغاية الحادي والثلاثين من يناير الماضي بلغ مئتين وثمانيةٍ وسبعين قتيلاً.

قد يعجبك ايضا