أنصار الحشد يتوافدون إلى بغداد للتظاهر في ذكرى مقتل سليماني

تزامناً مع الذكرى الأولى لمقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بغارةٍ أمريكية، بدأ الآلاف من أنصار الحشد الشعبي التوافد إلى العاصمة العراقية بغداد

أنصار الحشد الشعبي تدفّقوا من شتى المحافظات صوب ساحة التحرير التي كانت معقلاً للاحتجاجات فيما اقتحمت فصائل الحشد الشعبي المباني الخارجية لمطار بغداد وَفقَ ما تمّ من تداولٍ لمشاهدَ على مواقعِ التواصل الاجتماع.

من جانبها أعلنت كتائب حزب الله العراقي الموالية للنظام الإيراني أنّ عناصر الكتائب لا ينوون دخول السفارة الأمريكية في العاصمة بغداد خلال المسيرات والتظاهرات التي ستشهدها العاصمة.

القوات الأمنية العراقية بدروها اتَّخذت إجراءاتٍ مشددةً حول المنشآت الحيوية والبعثات الدبلوماسية وسط مخاوفَ من استهداف المنطقة الخضراء من قبل الفصائل الموالية للنظام الإيراني.

من جهته، أكّد قائد عمليّات بغداد، اللواء قيس المحمداوي، في تصريحٍ مُتلفز، أنّ “الانتشار الأمني في العاصمة جزءٌ من خُططٍ أُعدّت منذ فترةٍ قصيرة، ووَفقاً لتوجيهات رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

قد يعجبك ايضا